المحامين العرب مجموعة أنشئهاالاستاذ/مصطفى حسن المحامى من اجل الترابط والتواصل الفكرى والمعلوماتى بين المحامين العرب من كافة الدول العربية الشقيقة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مصطفى حسن لاعمال المحاماة للاتصال :-01113060263

شاطر | 
 

 «إيفسين» شريك الرئيس المخلوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى حسن
Admin
avatar

عدد المساهمات : 709
تاريخ التسجيل : 11/09/2007
العمر : 47
الموقع : www.lawyerarab.4t.com

مُساهمةموضوع: «إيفسين» شريك الرئيس المخلوع   الإثنين يونيو 20, 2011 7:22 am

الاولى > إسبانيا تحاكم «مبارك» وأسرته بتهمة غسيل الأموال
ارسل اطبع ( 0 تصويتات )

علي ايفسين



البوم الصور و الفيديو



ملف حسين سالم
500 مليون دولار أرباح إسرائيل من بيع «الأحجار» بسيناء
إنفرادات «روزاليوسف» رصدت رحلة «سالم» من الهروب إلي دبي حتي حبسه في أسبانيا
أل باييس الإسبانية: سالم يعاني من مشاكل في القلب وأصيب بخلل عصبي بعد القبض عليه وإقرار كفالة كبري عليه نقل علي أثره للمستشفي
الأجهزة السيادية أبلغت أسبانيا بوجوده في مدريد
«مبارك» وأسرته و«سالم» متهمون بالرشوة في صفقة الغاز

استعرض الملف




كتب rosadaily العدد 1831 - الاثنين - 20 يونيو 2011

التحقيقات تشير لامتلاك «إيفسين» شريك الرئيس المخلوع شركة طيران ألبانيا

تعكف سلطات التحقيق الإسبانية علي فك لغز رجل الأعمال التركي علي ايفسين المتهم الأول في قضية غسيل الأموال والتي دفع فيها كفالة 18 مليون يورو الذي تشير التحقيقات إلي كونه الرجل الواجهة وحامل أسرار الرئيس المخلوع حسني مبارك وأسرته والمتهم الأول في قضية غسيل أموال عائلة مبارك طبقا للقضية الإسبانية التي بدأت عقب إلقاء القبض عليه بصحبة حسين سالم ونجله خالد.

وفي تطور جديد تحول إيفسين للمتهم الثالث بعد مبارك وحسين سالم في قضية رشوة صفقة الغاز المصرية - الإسرائيلية التي تحقق فيها أيضا حاليا السلطات الإسبانية المحكمة الوطنية الإسبانية تحقق في كل ما يتعلق بفساد عائلة مبارك وقضية غسيل أموالها وقضية سرقة أموال مصر طيلة 30 عاما غير أن الثابت حتي الآن أنهم سيتناولون العشرة أعوام الأخيرة فقط وذلك لشح المعلومات بالنسبة لأجهزتهم الرقابية التي لم تتوصل لبيانات فساد أبعد من ذلك التوقيت.

تستند التحقيقات التي تجريها السلطات الإسبانية إلي واقعة تبني عليها الاتهامات وهي القصد الجنائي والتصميم وسبق الاصرار في سرقة أموال دولة إفريقية هي مصر، وهو ما تم تسجيله حتي اللحظة في أوراق القاضي الإسباني بابلو روفائيل تأسيسا علي واقعة ضبط مبلغ 17 مليون يورو حولت من حساب رجل الأعمال التركي علي إيفسين في مايو الماضي من أحد البنوك في العاصمة الألبانية تيرانا لحساب حسين سالم في بنك بانكتنير الإسباني وهو البنك الذي وضعت السلطات الإسبانية حظرا فيه علي كل الحسابات التي تخص حسين سالم وعائلته ورجل الأعمال التركي علي ايفسين.

القضية تعتبر موثقة حاليا، والمعلومة الأخطر التي قادت فريق التحقيق الإسباني لسر يعد كشفا مهما وإضافة جديدة علي طلاسم وألغاز أموال الرئيس السابق المهربة خارج مصر وهو وجود تأكيدات تدل علي ملكية علي ايفسين الشريك الرئيسي لمبارك وواجهته في الاستثمارات التي يقيمها في الخارج لأصول 93% من شركة طيران (الألبانية) ومقرها العاصمة تيرانا.

علي إيفسين حامل شفرة أموال مبارك المهربة ولد في تركيا بولاية اضنا في 20 أغسطس 1962 لعائلة ريفية لم تكن ثرية وكان متأخرا في دراسته بدليل حصوله علي شهادة الحقوق من جامعة باكو الاذربيجانية في عام 1990 وقد سافر إليها في منحة تركية حكومية.

في أوائل التسعينيات تعرف علي ايفسين علي جمال وعلاء مبارك في تركيا أثناء زيارة صيفية لهما هناك فأعجبا بذكائه وخدماته التي منحها لهما ووجدا أنه الشخص المناسب للحفاظ علي أسرار العمل لديهما، وفي تلك الفترة تحديدا كان الأخوان يحاولان تأسيس عدد كبير من الشركات بأنشطة مختلفة وهي التي ستستغل بعدها في تحويل الملايين لحسابات العائلة السرية.

في خبر سابق بالجريدة الرسمية بأذربيجان أشارت الجريدة إلي أن علي ايفسين قد شق طريقه بسرعة الصاروخ، وحددوا ذلك بأنه يمكنه أن يفعل كل شيء من لا شيء فهو من الفقر لتشغيل آلاف العمال لديه في عدة دول منها تركيا وألبانيا وأذربيجان وهو في طريقة يقابل الرؤساء مباشرة.

سجلت دفاتر القصر الجمهوري المصري عدة زيارات لعلي ايفسين الذي تقابل مع مبارك بحضور حسين سالم عدة مرات بدعوي أنه صديق حسين سالم، غير أن الواقع أنه كان صديق الرئيس السري وحامل مفاتيح حساباته الفعلي كما تؤكد أوراق القاضي الإسباني حاليا.

في 1993 تحول ايفسين لحوت مال كبير يستورد ويورد من الصين واليابان لإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، وببساطة كما تؤكد المستندات.

في أذربيجان كان علي اتصال مباشر برئيس البلاد وقائد الجيش وفيها أنشأ عشرات المشاريع كما سجلت أوراق القاضي الإسباني، منها مصنع ازسماند وهو مصنع أقامه علي ايفسين في أسابيع قليلة بتمويل جاء به من خارج أذربيجان يشك القاضي الإسباني في أنه من أموال مصر المهربة وعلي مساحة 35 ألفا و500 متر مربع أقام مصنع تصنيع وإنتاج قطع الغيار البيجو 405 ومن قبله من 1995 كان مالكا لمصنع لسيارات الرينو ثم ينضم شريكا في شركة لينوفو لإنتاج الكمبيوتر المحمول في العاصمة باكو ثم يمتلك شركة الكهرباء في عام 2007 وتقيم شركة ميديا اليابانية الأمريكية المشروع وترسل إليه قطع الغيار المصرية ولا يعرف أحد في البلاد مصدر الأموال.

وبعدها يكافأ من رئيس الدولة بعدد كبير من الأوسمة بل يحصل علي إجازة الدكتوراه الشرفية من جامعاتها بعد أن تحول لملك الاقتصاد والأعمال. الغريب أن حسين سالم كان دائما بجانبه بل قالوا إن سالم لا ينام إلا بعد أن يطمئن علي وجود علي ايفسين إما في الغرفة المجاورة أو علي الهاتف.

اللغز الذي يتم التحقيق فيه حاليا في القضاء الإسباني هو البحث وراء أصول شركة الطيران الألبانية التي يملك علي ايفسين 93% من أسهمها وهو ما أثار فريق التحقيق الإسباني، فلا يمكن لمواطن مثل علي ايفسين أن يحقق كل تلك الثروة ولا يكون لديه تلك القدرة الشرائية إلا لو كان حاملا لخاتم سحري أو ما شابه ونظرا لأنه لا يملك ذلك الحل فالإجابة لدي المحققين الإسبان تشير بقوة الي أن الشركة مملوكة للرئيس المصري السابق حسني مبارك، ربما يتأكد ذلك وربما لا لكن تلك هي معلوماتهم التي يعكفون علي دراستها حاليا في إطار الظروف التي أشرت إليها.

الخطوط الألبانية بيعت في إطار ما يسمي بعملية الخصخصة في ألبانيا عام 1997 وكان المالك مجموعة شركات الخرافي الكويتية والغريب أن الشركة كانت تملك طائرة واحدة من نوع إير باص إيه 320 - 231 يتضح لنا أن رخصتها تدل علي ملكية شركة الشروق المصرية للطيران لها كما قالت المستندات التي بين أيدينا و4 طائرات أخري يتضح انها من نوع توبولوف تي يو 134، والتوبولوف في الأساس طائرة نقل عسكرية حربية، الامر الذي يثير تساؤلات حول من أين جاء بها علي ايفسين؟!

التحقيقات الإسبانية تتواصل.. ففي يوليو عام 2001 تهبط ثروة أخري علي حسابات علي ايفسين يتحقق القضاة الإسبان من مصدرها لشكهم في كونها من حسابات الرئيس المصري السابق المهربة من مصر.

سعي علي ايفسين لتحديث أسطول طائراته بإدراج دول جديدة علي قائمة رحلات الألبانية التي يتحقق القاضي الإسباني منها حاليا، الغريب ان مطار القاهرة علي رأس قائمة الدول التي تطير اليها الشركة الالبانية تليها تركيا وإسرائيل وسويسرا ودبي وقبرص ولندن واسبانيا بشكل غير مقصود ربما تكشف تلك الخريطة عن الدول التي توجد فيها أموال مصر المهربة.

في أغسطس 2008 انضم مواطن سوري لمجموعة علي ايفسين يدعي "يحيي فرواتي" ونتوقف لنؤكد أن المعلومات مأخوذة من التحقيقات الإسبانية حول أموال مبارك المهربة ونجد أنه قد تولي في هذا التاريخ إدارة الشركة وملكيتها بنسبة 100% وكان ذلك لحساب شركة باسم المجموعة المتقدمة للبناء (إيه سي جي) ولا تمر أشهر قليلة حتي يعلن علي ايفسين شراءه للشركة من جديد وبالتحديد في 14 أغسطس 2009 وينقل مقرها إلي أذربيجان التي يبدو أنها كانت المنطلق الفعلي لعملياتهم ثم تبدأ الطفرة غير العادية حيث تتدفق الملايين علي ايفسين ليقوم بشراء أسطول حقيقي من طائرات تعجب الكثيرون من المحللين الماليين من قدرته علي شرائها وفي نوفمبر 2009 تبدأ رحلاتهم علي عدد 2 طائرة من طراز بوينج 737 إس وهو ما يدل علي حجم ثروة الرجل ومن يقف خلفه.

في ذات الاطار يحقق القاضي الإسباني في حصول الرئيس السابق حسني مبارك علي أرباح من صفقة الغاز الإسرائيلية تقدر بمبلغ 714 مليون دولار أمريكي طبقا لما ورد إلينا من خبر وكالة الأنباء الإسبانية وهي الثابتة في التحقيقات المصرية الرسمية.

أما حسين سالم فسيحاكم بتهمة جديدة لتزويره في أوراق رسمية حيث سجل اسمه في إقراره الضريبي كمواطن إسباني باسم (حسين سالم فوزي) وذلك طبقا لما نشرته وكالة الأنباء الإسبانية آي بي سي في السبت 18 يونيو.

أما القاضي بابلو وقد اشتهر بنزاهته عقب محاكمته العديد من الإرهابيين الذين حاكمتهم إسبانيا في أعقاب تفجيرات سبتمبر 2000 فقد صرح لوكالة الأنباء الإسبانية في تساؤل هاتفي وهو المعروف بشجاعته في الرد علي أسئلة وسائل الإعلام بأن إسبانيا ستأخذ علي عاتقها الدور التاريخي لمحاكمة الرئيس المصري حسني مبارك مؤكدا أن ذلك لا بد أن يفهم في القاهرة بشكل سليم مشيرا إلي أنه سيضع سلطات التحقيق المصرية أولا بأول في الصورة وسيقوم بمدها بجميع المعلومات التي تطلبها، معلنا احترامه الكامل للحكومة المصرية وللشعب المصري وهو يؤكد أن القانون الإسباني لن يتهاون مع المتهمين بل ربما يكون أقوي، حيث توجد لديه معلومات رسمية موثقة ومؤكدة بالقضية تؤكد تورط المتهمين في قضايا عديدة للفساد وغسيل الأموال بشكل غير شرعي والتهرب الضريبي والتزوير في تقديم المستندات للحكومة الإسبانية والتلاعب بالقانون الإسباني وعرض الرشوة والهروب من العدالة والإضرار العمدي بسمعة إسبانيا.

تصل العقوبة في تلك الجرائم للسجن مدي الحياة غير أن الحقيقة المرة في الموضوع أن الأموال في مجملها ستؤول ملكيتها للحكومة الإسبانية لما سيثبت أنه غسيل للأموال اما بقية ما سيعلن عنه في البنوك الإسبانية من أموال هربت من قبل فستتمكن مصر من المطالبة بها.

الأموال التي من المقرر ان تصادرها السلطات الإسبانية هي تلك التي اعلن عن مصادرتها حتي الآن 32.5 مليون يورو بما يعادل 47 مليون دولار أمريكي ضبطت في الفيللا يوم القبض عليهم و17 مليون يورو أخري وثقت سلطات مكافحة التهرب المالي وغسيل الأموال الإسبانية تحويلها من ألبانيا لمدريد في مايو الماضي أما باقي ما سيتم العثور عليه فستتمكن الحكومة المصرية من طلب استرداده شريطة أن تكون القضية قد انتهت بمعني صريح بانتهاء إجراءات التقاضي فيها، في إشارة جلية لأن ذلك ربما يستغرق من الوقت أكثر من عام كامل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lawyerarab.my-goo.com
 
«إيفسين» شريك الرئيس المخلوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصطفى حسن المحامى :: مواضيع قانونية-
انتقل الى: