المحامين العرب مجموعة أنشئهاالاستاذ/مصطفى حسن المحامى من اجل الترابط والتواصل الفكرى والمعلوماتى بين المحامين العرب من كافة الدول العربية الشقيقة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مصطفى حسن لاعمال المحاماة للاتصال :-01113060263

شاطر | 
 

 اسهل طريقة لحفظ رقم بطاقتك بـ دلالاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى حسن
Admin
avatar

عدد المساهمات : 709
تاريخ التسجيل : 11/09/2007
العمر : 47
الموقع : www.lawyerarab.4t.com

مُساهمةموضوع: اسهل طريقة لحفظ رقم بطاقتك بـ دلالاته   السبت يوليو 11, 2009 3:02 pm


اسهل طريقة لحفظ رقم بطاقتك بـ دلالاته ‏...‏ مفتاحك لبوابة الحقوق
11/07/2009
<table style="BORDER-TOP-WIDTH: 0px; BORDER-LEFT-WIDTH: 0px; FLOAT: left; BORDER-BOTTOM-WIDTH: 0px; BORDER-RIGHT-WIDTH: 0px" width="26%" border=0><tr><td style="BORDER-RIGHT: medium none; BORDER-TOP: medium none; BORDER-LEFT: medium none; BORDER-BOTTOM: medium none">
</TD></TR></TABLE>

مقاعد الجمهور المخصصة لعروض الحفلات بمراكز الشباب بالمحافظات المختلفة‏,‏ اصبح لها دور آخر في الفترة الأخيرة حيث تحولت الي مقاعد لأعضاء عرض حي من لحم ودم ابطاله ستات شقيانه‏..‏ تنحت في الصخر بحثا عن لقمة العيش وتذهب الي آخر الدنيا لاستخراج ورقة رسمية تسهل لها الحصول علي هذه اللقمة‏.‏ فقد اصبحت هذه المراكز تعج بالمواطنين البسطاء الذين ينتظرون دورهم في التصوير لاستخراج بطاقة الرقم القومي وأغلبهم من النساء‏,‏ فوفقا لآخر إحصاء هناك‏6,5‏ مليون مواطن يجب أن يكون لديهم بطاقات رقم قومي‏,‏ وقد تم استخراج‏53‏ مليون بطاقة ومازال‏3,5‏ مليون مواطن بدون بطاقات وتمثل النساء‏90%‏ منهم‏.‏

والنساء في منتهي الحرص علي الذهاب حتي قبل الموعد المحدد‏..‏ وفي انتظار حضور سيارة التصوير يصبح تجاذب أطراف الحديث هو الوسيلة المتاحة لقتل الوقت‏,‏ حديث يصف المعاناة من غياب الاوراق والمستندات وحديث هدفه النصح والارشاد بالابتعاد عن سماسرة استخراج الاوراق وايضا التعريف بطرق استخراجها خاصة لساقطي القيد بعد ان اصبحت من السهولة الي درجة لا تتطلب وسيطا‏.‏ ومنذ عدة ايام شهد مركز شباب قرية شنباب بالبدرشين تجمعا لاستخراج بطاقات الرقم القومي لأهالي البلدة واغلبهم من ساقطي القيد‏..‏ اسماؤهم مختلفة‏,‏ اما ملامحهم فهي مثل ملابسهم متشابهة‏..‏ تماما مثل ظروفهم التي دفعتهم الي الاهتمام باستخراج البطاقات لأسباب متعددة وصفتها السيدات بأنها الرغبة في استخراج بطاقة تموين او لاداء العمرة او البحث عن فرصة عمل او الحصول علي قرض او لعلاج علي نفقة الدولة‏.‏ اما عن سبب عدم وجود شهادة ميلاد خاصة للاناث فقلن انها بسبب العادات والتقاليد التي كانت تعتبر أنه لاقيمة للبنت وانها لا تحتاج لشهادة ميلاد‏,‏ لأنها لن تتعلم‏,‏ كما ان تزويجها مبكرا بالتسنين يكون أسهل‏..‏ بالتزوير‏.‏

وعدم استخراج الكثيرات لبطاقة الرقم القومي يرجع أحيانا الي التشاؤم حيث يعتقد ان المرأة لا تحتاج الي بطاقة إلا في حالة وفاة زوجها وايضا لأن بعض الرجال لا يقبلون أن تتساوي معهم المرأة وتحمل بطاقة ـ بالاضافة الي الاعتقاد بأن الفتاة لا تحتاج بطاقة إلا عند الزواج لذا يؤجلون استخراجها لذلك الحين‏.‏ وعلي ألسنة النساء يأتي التأكيد بأهمية البطاقة بعد أن مررن بتجارب اثبتت احتياجهن لها وبعد ان شاركن في ندوات ولقاءات للتوعية من قبل الجمعيات الشريكة في مشروع‏,‏ الحد من الفقر‏..‏ الحقوق القانونية للأطفال والنساء والفتيات الذي ينفذه المجلس القومي للطفولة والأمومة بالتعاون مع البنك الدولي وبتمويل من التعاون الايطالي بالقاهرة‏,‏ الذي يهدف الي دعم وتحسين اوضاع الاطفال والنساء وتمكينهم من مواجهة الفقر من خلال الحصول علي الاوراق الرسمية‏(‏ شهادة الميلاد ـ بطاقات الرقم القومي ـ ساقطو القيد‏)..‏

حيث قالت النساء‏:‏ البطاقة حلوة و اكيد لها فائدة لو الواحدة حصل لها حاجة برة البيت يعرفوا هي مين‏,‏ ولو واحدة فشلت في زواجها تقدر تحصل علي حقها وحق اولادها‏,‏ فبدون بطاقتها وشهادات ميلادهم حقها يضيع ولو جوزها طلع كويس ومعاها قرشين من جوزها او من شغلها تقدر تضعهم في دفتر توفير لو معاها بطاقة‏.‏ وكان لأخريات بعض التحفظ علي بطاقة الرقم القومي فهن يرون ان البطاقة القديمة اوفر وحتي رقمها صغير وسهل حفظه‏.‏ هذ ا الرأي ليس دقيقا كما يوضح اللواء انور أبومسلم مدير الادارة العامة للأحوال المدنية بوزارة الداخلية ـ فالبطاقة القديمة او الورقية لها عيوبها‏,‏ فهي الي جانب كبر حجمها سهلة التزوير مما يعرض صاحبها للمشاكل في حالة فقدها‏,‏ كما انها عرضة للهلاك وتحتاج الي تجديد مستمر مما يضاعف تكلفتها التي تصل الي‏13‏ جنيها‏(‏ ما بين تصوير واستمارة وطابع شرطة‏)‏ اما بطاقة الرقم القومي فحجمها صغير ولا تستهلك ولا يمكن تزويرها‏,‏ والرقم القومي واحد لا يتكرر‏,‏ ورغم انه مكون من‏14‏ رقما افإنه من السهل حفظه إذا عرفنا دلالاته‏.‏ وهي كالآتي‏:‏

الرقم الأول من اليسار يدل علي قرن الميلاد‏,‏ فمواليد الاعوام التي تبدأ من‏1900‏ يحملون رقم‏2‏ أما ما بعد عام‏2000‏ فيحملون رقم‏3.‏

الرقمين الثاني والثالث لسنة الميلاد‏.‏

ـ الرقمان الرابع والخامس لشهر الميلاد‏.‏

ـ الرقمان الثامن والتاسع يرمزان للمحافظة‏.‏ فرقم‏10‏ هو رمز لمحافظة القاهرة‏,‏ و‏20‏ يعني محافظة الجيزة و‏30‏ هو الاسكندرية‏.‏

تبقي خمسة ارقام فقط هي التي يجب حفظها‏,‏ وحتي هذه الارقام بها بعض المؤشرات‏,‏ حيث الرقم الثاني منها من جهة اليمين إذا كان فرديا فهو يعني ان صاحب البطاقة ذكرا‏,‏ اما إذا كان الرقم زوجيا فيعني ان صاحب البطاقة أنثي‏.‏

هذا التسهيل في الاجراءات يمتد ايضا الي ساقطي القيد‏,‏ فيكفي ان يتقدم الشخص بقسيمة زواج او طلاق او قيد عائلي او اعلام وراثة او شهادة ميلاد احد الاشقاء او اي مستند يثبت علاقة الشخص بأبويه‏,‏ بالنسبة لشرط تسلم اصل المستند فإن ايا منها يمكن ميكنته‏(‏ استخراج نسخة بالكمبيوتر‏)‏ وبعدها يمكن الحصول علي أي عدد من النسخ الاصلية منه‏,‏ ولا يشترط سوي نسخة واحدة من مستند واحد‏.‏ ويحدد يوم للجنة التسنين‏,‏ وهذا اليوم هو الذي يدرج في شهادة الميلاد كتاريخ ميلاد‏,‏ أما العمر فهو تقديري استرشادا بعمر احد الاشقاء او تاريخ الزواج او عمر أكبر الأبناء او ماشابهها وتصدر شهادة لساقط القيد بناء علي لجنة قضائية تضم ممثلا من وزارة الصحة‏.‏ إذن وزارة الصحة شريك اساسي‏..‏ نعم فكما أوضح د‏.‏ عامر الخولي ـ مدير الشئون الوقائية بوزارة الصحة انه بنص القانون يوجد في مصر نحو خمسة آلاف مكتب صحة يخدم كل مكتب منها منطقة جغرافية محددة تقدم جميع التسهيلات والتيسيرات لاثبات المولود خلال‏15‏ يوما وإلا اصبح ساقط قيد ويتم تسنينه‏,‏ وهناك لجنة أسبوعية من وزارة الصحة للتسنين لمن هم اقل من سنة‏,‏ وغرامة عدم اثبات المولود مائة جنيه‏,‏ ويمكن القول ان ظاهرة
عدم اثبات المواليد قداختفت حيث ولم يعد سوي واحد فقط لكل عشرة آلاف هو الذي لا يتم تسجيله وهنا نؤكد أننا من اعتي الدول في تسجيل المواليد‏.‏ هذا الوعي بأهمية استخراج الاوراق الرسمية كان نتيجة جهد العديد من منظمات المجتمع المدني وفي مقدمتها جمعية حواء المستقبل التي عملت كمظلة للعديد من الجمعيات في عدة محافظات لربط المشروع بمشروعات التنمية المختلفة التي تضع الدعم الاقتصادي للأسر الفقيرة علي قائمة اهتماماتها وكان سبيل هذه الجمعيات هو التوعية بحقوق النساء والاطفال والتخفيف من المعوقات التي تحول دون حصولهم علي شهادات الميلاد وبطاقات الرقم القومي وتقديم حزمة من الخدمات لتنمية الاسرة وتمكينهم وليس لمجرد الحصول علي ورقة رسمية‏.‏ فكما تقول السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الاسرة والسكان ان الحق في الهوية ليس مجرد اثبات شخصية‏,‏ فاللحظة التي تمتلك كل واحدة شهادة ميلادها او بطاقتها الشخصية هي اللحظة التي يتحول فيها الحق في الهوية الي مفتاح للحصول علي باقي الحقوق‏.‏

المصدر : الاهرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lawyerarab.my-goo.com
 
اسهل طريقة لحفظ رقم بطاقتك بـ دلالاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصطفى حسن المحامى :: مواضيع قانونية-
انتقل الى: